حملة لمقاطعة شركة "Teva" للأدوية "الإسرائيلية" في مدينة تولوز الفرنسية

الإثنين 26 ابريل 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نفّذ نشطاء فلسطينيون وفرنسيون في مدينة "تولوز" الفرنسية حملة لمقاطعة شركة "Teva" الإسرائيلية، للصناعات الدوائيّة، من خلال توزيع مئات المنشورات على المارّة عند مخرج ميترو "كابيتول" وسط المدينة، في إطار حملة متواصلة لمقاطعة الشركة التي تضخ منتوجاتها في السوق الفرنسية.

وتأتي الحملة، في أطار تصاعد الأنشطة الداعيّة بمقاطعة الشركات والبضائع "الإسرائيلية" في تولوز، والتي تخوضها رابطة " فلسطين ستنتصر" نظراً لتورّط الشركة المذكورة بشكل مباشر بالسياسات "الإسرائليية" عبر دفعها ملايين اليوروهات كضرائب للكيان الاستعماري العنصري، حسبما أوردت الرابطة في بيان لها.

وشهد النشاط، الذي تخلله نصب طاولة معلومات عند مدخل " كابيتول" نقاشات مع المارّة حول اهداف المقاطعة للشركة المذكورة وعموم الشركات الداعمة للكيان الصهيوني، وجرى توزيع ملصقات تحض على مقاطعة شركة "Teva" ووضعها عند واجهات الصيدليات.

9-1.jpg

وأشارت الرابطة، إلى أنّ المناقشات تركّزت حول سياسات الفصل العنصري الصهيوني، والتي ينفذها حتّى في ظل انتشار وباء "كورونا" حيث وفقًا للمادة 56 من اتفاقية جنيف الرابعة ، تقع على عاتق المحتل الإسرائيلي مسؤولية ضمان تطعيم سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، بينما في الواقع  يتم تطعيم 56٪ من الإسرائيليين مقابل 0.4٪ من الفلسطينيين.

وبحسب نشطاء الرابطة، فإنّ النقاشات أحدثت حالة صدمة لدى الكثيرين، بعد اطلاعهم على حقيقة ما يدور في الأراضي المحتلّة من عمليات تمييز عنصري بحق الفلسطييين، كشفت "اسرائيل" على طبيعتها وخصوصاً عن ادارتها لأزمة "كورونا".

وتأسست "رابطة فلسطين ستنتصر" عام 2019 وتتخذ من مدينة تولوز مقرّاً لها، ويشكّل المتضامنون الفرنسيون النسبة الأكبر من كوادرها إلى جانب النشطاء الفلسطينيين والعرب، وتنشط لدعم المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها، إضافة إلى تنظيم المبادرات الداعمة للحملة الدوليّة لمقاطعة الكيان الصهيوني.

9-2.jpg


 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد