الأونروا تناشد الفصائل الفلسطينية لحماية الموظفين والأهالي في مخيم عين الحلوة

الأونروا تناشد الفصائل الفلسطينية لحماية الموظفين والأهالي في مخيم عين الحلوة

الثلاثاء 17 يناير 2017
الأونروا تناشد الفصائل الفلسطينية لحماية الموظفين والأهالي في مخيم عين الحلوة
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وجّهت السيدة غوين، نائب مدير عام وكالة "الأونروا" في لبنان، الأحد 15 كانون الثاني، رسالة إلى القوى والفصائل الفلسطينية في عين الحلوة دعتهم فيها للعمل على حماية الموظفين والعاملين في الوكالة وعائلاتهم، وجميع المدنيين الموجودين داخل المخيم، في أعقاب الاشتباك الذي شهده المخيم، والذي أدى إلى سقوط ستة جرحى بينهم أحد موظفي الوكالة.
وقالت غوين "مساء الأحد، تجددت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة حيث أصيب ستة أشخاص جراء إطلاق النار، واحد منهم صبي يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا، وكان من بين الجرحى أيضا صديقنا وزميلنا إيهاب المقدح الذي تعتبر حالته مستقرة، بالرغم من حالته الحرجة، إثر تلقّيه أعيرة نارية في الرأس والبطن وهو ما زال يتلقى العلاج."

وشهد المخيم في ذلك اليوم إطلاق نار كثيف، عندما أصيب إيهاب إلا أنه لم يكن المستهدف.

وأضافت غوين "هذا تذكير جدّي لنا جميعًا، أنه إذا كانت هناك انفجارات أو اطلاق نار من المحلي حولنا، لا بد أن نبقى جميعًا في الداخل بأمان."

وتابعت "إن المجتمع وموظفينا في عين الحلوة أيضًا قد تعرضوا لعنف مستمر على مدى الأسابيع الماضية، ويجب علينا أن نضمن أنه حتى إذا استمرت هذه الاشتباكات، يجب أن نبذل كل الجهود لحماية موظفينا وعائلاتهم وجميع المدنيين الموجودين داخل المخيم."

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد