الأونروا تُقدم على تقليص خدماتها في مخيم نهر البارد والحراك الشعبي يُحذّر

الأونروا تُقدم على تقليص خدماتها في مخيم نهر البارد والحراك الشعبي يُحذّر

الجمعة 20 يناير 2017
الأونروا تُقدم على تقليص خدماتها في مخيم نهر البارد والحراك الشعبي يُحذّر
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

حذر الحراك الشعبي في مخيم نهر البارد، الخميس 19 كانون الثاني، "الأونروا" من الإقدام على خطوة قطع المساعدات عن الأرامل أو عائلة الفرد الواحد أو الفردين، وذلك بعد تسريبات تناقلها أهالي مخيم نهر البارد على لسان الوكالة.

وبذلك اعتبر الأهالي أن "الأونروا" تتجه إلى زيادة معاناة اللاجئين، ولا تتجه لحل أي مشكلة، واصفين عملها بأنه يقوم على سياسة ونهج القطع والتوصيل.

وأشار الحراك الشعبي باسم أهالي مخيم نهر البارد، إلى أن هذه الخطوة ستدفعهم إلى التحرك الفاصل، وأن كرامة أبناء المخيم تعلو الجميع، وحذّروا "الأونروا" من الاستمرار بسياستها اتجاه أبناء الشعب الفلسطيني.

ويُعاني أهالي مخيم نهر البارد بشكل مضاعف بعد الأحداث بين "فتح الإسلام" والجيش اللبناني والدمار الذي لحق بالمخيم قبل أعوام، وتسعى "الأونروا" من وقت لآخر لتقليص خدماتها المقدّمة للاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد