قضيّة أهالي الشبريحا والقاسمية على طاولة لقاء مدير "الأونروا" في لبنان مع وفد "راصد"

قضيّة أهالي الشبريحا والقاسمية على طاولة لقاء مدير "الأونروا" في لبنان مع وفد "راصد"

الثلاثاء 07 فبراير 2017
قضيّة أهالي الشبريحا والقاسمية على طاولة لقاء مدير "الأونروا" في لبنان مع وفد "راصد"
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استقبل مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في لبنان حكم شهوان، الاثنين 6 شباط في مكتبه في مقر الوكالة في بيروت، وفد جمعية راصد لحقوق الانسان برئاسة د. رمزي عوض رئيس مجلس الإدارة.

ناقش المجتمعون خمسة ملفات هامة، كان الوفد سبق أن سلّمها لمدير "الأونروا" من أجل العمل عليها لاحقاً، وتجسّدت هذه الملفات برصد وتوثيق انتهاك حقوق الطفل الفلسطيني في مجال التعليم، الأحداث الأمنية وسياسة الأمن بالتراضي وانعكاساتها على مؤسسات "الأونروا" في المخيمات، معاناة الفلسطينيين من أهالي تجمعات الشبريحا، والقاسمية ودور الوكالة حيال هذا الموضوع، قضيّة الفلسطينيين الذين فقدوا أوراقهم الثبوتية في لبنان، وكيفية معالجة الوكالة لهذه المشكلة بطريقة قانونية، والتعداد السكاني للفلسطينيين، الذي تقوم به الدولة اللبنانية والمسؤولية التي تقع على عاتق "الأونروا".

وثمّن شهوان جهود الجمعيّة، في العمل الحقوقي الفلسطيني، وحرص الجمعية على التسبيق مع الوكالة. وأشار شهوان إلى أهمية الملفات الهامة التي طرحت، كما وعد أن يتابعها بشكل دقيق.

أكّد شهوان على ضرورة التنسيق، بين الوكالة واللاجئين الفلسطينيين في لبنان، ففي ذلك تنجح خطوات عمل الوكالة في خدمة مصالح اللاجئين، ويساهم في استمرار عملها بالشكل الصحيح.

وبدوره أشار رمزي عوض، إلى أنّ مسيرة حقوق الانسان الفلسطيني، لن تكتمل إلا في توحيد الجهود بين كل المنظمات الحقوقية الفلسطينية في لبنان، ووكالة "الأونروا" الشاهدة على قضية اللاجئين الفلسطينيين، والتي وصفها بالعنصر الأساسي في تحقيق حق العودة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد