"داعش" يُبطل عقود الزواج المبرمة خارج محاكمه في مخيّم اليرموك ويجلد المخالفين

السبت 11 فبراير 2017
خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

إجراءات جديدة يفرضها تنظيم "داعش" على أهالي مخيّم اليرموك، تطال هذه المرة عقود الزواج والمعاملات الشرعيّة، اذ عمّم التنظيم المتطرف، إجراءاتٍ تقضي برفض عقود الزوّاج المبرمة خارج محاكمه الشرعيّة، و معاقبة حامليها بالحبس والجلد في ساحة عامّة.

ونفّذ التنظيم أولى اجراءاته العقابية بهذا الصدد، بحق رجل وإمرأة، من أبناء مخيّم اليرموك، بتهمة عقد قرانهما خارج محكمة "داعش" الشرعيّة، رغم تنفيذ عقد زواجهما وفق الأصول الشرعيّة، لدى محامٍ وبحضور شاهدين، ما عرّض الزوج للجلد 18 جلدة بالإضافة للحبس، و حلق شعر الزوجة بالكامل، بعد جلدها.

وبحسب تأكيدات مصادر "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" فإنّ  التعميم الصادر عن "داعش" يطال مجمل العقود المبرمة، في المحاكم الشرعيّة، التابعة لبلدات جنوب دمشق ( يلدا ببيلا بيت سحم)، وليست فقط العقود الصادرة عن محامي، وذلك وفق نهج التنظيم، الذي لا يعترف بأي جهة شرعيّة، خارج أطره الفكريّية والتنظيمية.

ويضاف هذا الإجراء، الى سلسلة من الإجراءات التضييقية، يعتمدها التنظيم، في المناطق التي يحتلّها في مخيّم اليرموك، الّا أنّ هذا القرار من شأنه، المساس بالشريحة الأكبر من المدنيين، نظراً لكميّة عقود الزواج المبرمة خارج محاكم "داعش"، والتي لا يعترف بها التنظيم ويعتبرها "باطلة"، ما يعرض أصحابها للعقاب الوحشي. 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد