خبر: إنتخاب أعضاء البرلمان الطلابي المركزي لـ "الأونروا"
الطلبة المنتخبون
الأونروا | 2017-12-04 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بيروت - بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

انتخب طلبة يمثلون سائر أقاليم عمليات "الأونروا" في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا، أعضاء البرلمان الطلابي المركزي للوكالة.

جاء ذلك، خلال ورشة عمل عقدتها وكالة "أونروا"، في بيروت، على مدار أربعة أيام، شارك فيها الأعضاء المنتخبون الجدد في أول برلمان طلابي منتخب. وكانت تلك أول مرّة يجتمع فيها أولئك الطلبة، للتعارف وتبادل التجارب ومناقشة المبادرات المشتركة.

واستعرض المشاركون مواضيع مثل حقوق الإنسان والممارسات الديموقراطية والقيادة والمشاركة وصنع القرار والاتصال ومسؤوليات تمثيل طلبة "أونروا" البالغ عددهم 526,000 طالب وطالبة.

كما اتفق الطلبة على خطة عمل تهدف إلى توجيه أنشطة البرلمان الطلابي على مستوى الوكالة ككل، للعام المقبل.

وانتخب المشاركون ثلاثة ممثلين للاضطلاع بمهام قيادة برلمان "أونروا" الطلابي، بعد ترشّح 16 طالبًا وطالبة لتلك المقاعد الثلاثة، حيث قدّم كلّ منهم عرضاً قصيراً لبيان الإضافة التي سيقدمها فيما لو تمّ انتخابه للمنصب.

وحصل كريم أبو كويك (13 عامًا) من غزة على أعلى الأصوات ليتم انتخابه رئيساً للبرلمان، فيما تمّ انتخاب بيان الكيلاني (15 عاماً) من الأردن نائباً للرئيس، وأحمد الجمل (14عاماً) من غزة أميناً للسر.

بدوره، أشار المفوض العام لوكالة "أونروا" بيير كرينبول، إلى "أهمية إتباع نهج شامل في عمل البرلمان الطلابي". وتابع أنّه "لدى ممارستكم أدواركم، فإن القدرة على الاستماع لأفكار الآخرين وتقديرها، سواءً أكانت صادرة من فتاة أم من صبي، ينبغي أن تكون أموراً أساسية. تذكروا أن القيادة شيئاً ينبغي أن يتم تعلمه مثلما ينبغي لها أن تخدم مصالح المجتمع الطلابي بأسره".

يُذكر أن "الأونروا" بدأت بإدخال البرلمانات الطلابية في مدارسها كجزء من برنامج تعليم حقوق الإنسان في العام 2001، وتعمل البرلمانات الطلابية على تعزيز ثقافة الاحترام والتسامح مثلما تلعب دوراً في تحقيق دور فاعل على صعيد المدرسة والمجتمع.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة