خلال اللقاء

لقاء وطني في نقابة الصحافة اللبنانية رفضاً لمحاولات التطبيع مع العدو الصهيوني

الثلاثاء 23 يناير 2018
خلال اللقاء
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيينل

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عقدت الجمعية اللبنانية لمقاطعة الاحتلال الصهيوني، والأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية والمنظمات الشبابية، اليوم الثلاثاء 23 كانون الثاني، لقاءً وطنياً عاماً، وذلك رفضاً لمحاولات التطبيع مع العدو الصهيوني، وتشديداً على تطبيق قوانين المقاطعة اللبنانية، خصوصاً بعد السماح بعرض فيلم "ذي بوست" للمخرج الأميركي الداعم للكيان الصهيوني، ستيفن سبيلبيرغ.

اللقاء الذي عُقد في مركز نقابة الصحافة، ألقيت خلاله الكلمات التي رأت أنّ "المشكلة لا تكمن في مسألة الفيلم، بل هي مسألة الموقف من المخرج، الذي يقف في جبهة العدو الصهيوني ويموّل اعتداءاته".

وألقى كلمة نقيب الصحافة عوني الكعكي، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، عبد الهادي محفوظ، الذي قال: "من المسلّم به أن مقاطعة "إسرائيل" واجب الوجوب، فالتطبيع مع الدولة المغتصبة لأراضي فلسطين مرفوض رفضاً تاماً، حتى وإن كان في الثقافة والإعلام والفنون والإقتصاد".

وأضاف محفوظ: "نرفض كل محاولات التطبيع مع العدو، وندعو المجتمع الدولي إلى الإهتمام بالشعب الفلسطيني في الشتات، والعمل على رجوعه إلى أرض الآباء والأجداد".

بدوره، دعا الأمين العام لـ" رابطة الشغيلة"، زاهر الخطيب، إلى "أوسع استنفار وطني وشعبي لتفعيل المقاطعة، والعمل على إعادة فرض العزلة على كيان العدو الصهيوني".

من جانبه، عرض رئيس الجمعية اللبنانية لمقاطعة الاحتلال الصهيوني، عبد الملك سكرية تداعيات قرار وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، بالسماح بعرض الفيلم، والتي جاء على رأسها الضرب بعرض الحائط قرار لجنة الرقابة على الأفلام السينمائية التابعة للأمن العام.

وأكّد إيهاب المقداد، متحدثاً باسم المنظمات الشبابية، على أنّ " المقاومة هي خيارنا الوحيد"، داعياً إلى "رفع سقف المواجهة مع المطبعيين، وتوجيه البوصلة نحو فلسطين، كل فلسطين من النهر إلى البحر".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد