الأربعاء 27 مايو 2020
خبر: إصدار "الأونروا": 30% من طلاب "الأونروا" في غزة بحاجة إلى تدخّلات نفسيّة واجتماعيّة منتظمة
إصدار "الأونروا": 30% من طلاب "الأونروا" في غزة بحاجة إلى تدخّلات نفسيّة واجتماعيّة منتظمة
الأونروا | 2017-02-22 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصدرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، تقريرها حول الوضع الطارئ في قطاع غزة رقم (181)، وذكرت فيه أنّ حوالي (30) بالمائة من طلاب "الأونروا" بحاجة إلى تدخلات نفسيّة اجتماعيّة منتظمة.

وحسب التقرير، لوحظ أنّ الشعور بالإحباط وفقدان الأمل، وغياب الأفق يؤدي إلى ارتفاع نسب وحالات الانتحار في غزة، وفقاً لما أفاد به "مركز الميزان لحقوق الإنسان"، وفي إطار استجابة "الأونروا" لذلك، يعمل برنامج الصحة النفسيّة المجتمعيّة (CMHP)، بشبكة مكوّنة من (287) مرشد و(82) داعماً نفسياً اجتماعياً في مدارس "الأونروا"، بالإضافة إلى (21) مرشد و(5) مستشارين قانونيين في مراكزها الصحيّة.

ونظّم البرنامج دورة تدريبية، في بناء القدرات لـ (25) من مشرفي الصحة النفسية، والدعم النفسي الاجتماعي (MHPSS) في المناطق ومساعديهم، ابتداءً من 30 كانون الثاني، استمرت أربعة أيام، وقامت الخبيرة الدولية نيميشا باتل بتنفيذ الدورة.

ذكر تقرير "الأونروا" كذلك، أنّه مع البدء بالفصل الثاني للعام الدراسي 2016/2017، قامت بتثبيت (200) معلم لضمان الاستمرار في برنامج التعليم، وتم اختيارهم بناءً على ترتيبهم بعد أن اجتازوا مرحلتي الاختبار الكتابي والمقابلة، إذ شارك أكثر من (18788) متقدّم لوظيفة التدريس في "الأونروا" بالامتحان الكتابي، ترشّح منهم (1410) متقدّم لإجراء المقابلة، وتم التواصل مع (449) مرشّح فيما بعد، في بداية العام الدراسي للعمل على بند العقد اليومي.

حول برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية (RSSP) في "الأونروا" بقطاع غزة، بدأ منذ بداية العام، بتوزيع أول جولة مساعدات غذائية، من أصل أربعة جولات، إذ تقدّم المساعدات الغذائية لحوالي مليون مستفيد، وفي كانون الثاني الماضي، وزّع البرنامج طروداً غذائية لأكثر من (278400) مستفيد، ضمن شبكة الأمان الاجتماعي، "فئة مستفيدي الفقر المدقع، أي الفرد الذي يعيش بأقل من 1.74 دولار في اليوم"، قدّمت "الأونروا" كذلك مواد غير غذائية مثل الفرشات ومواد النظافة الصحية، لحوالي (122) ألف مستفيد.

فيما يخص تقييم وضع الأسر، ومدى استحقاق العائلات لتلقّي المساعدات من "الأونروا"، زار الأخصائيين الاجتماعيين في برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية، في شهر كانون الثاني أكثر من (8100) عائلة في مختلف أنحاء قطاع غزة.

في الجانب الصحي، نفذت "الأونروا" بشكلٍ كامل، نهج صحة العائلة ونظام الصحة الإلكتروني في جميع مراكزها الصحيّة بقطاع غزة، والبالغ عددها (22) مركزاً صحياً، وتعتبر غزة في ذلك المنطقة الأولى من بين مناطق عمليات "أونروا" الخمس.

تحدّث التقرير كذلك، حول برنامج خلق فرص العمل في "الأونروا"، الذي أكمل بالشراكة مع كلية تدريب مجتمع غزة التابعة لـ "أونروا" في مدينة غزة، مشروع التدريب الحرفي لـ (350) شاباً فلسطينياً لاجئاً، من الذين رسبوا في الدراسة لعامين أو أكثر.

وقدّم المشروع لهم دورات تدريب حِرفي في (10) تخصصات مختلفة، تنوعت ما بين الحدادة والتوصيلات الكهربائية والقصارة وأعمال الصيانة، إلى التصوير الفوتوغرافي وتجهيز الطعام، وتعتبر هذه المرة الثانية التي يُنفّذ فيها المشروع، الذي امتد على مدار ستة أشهر للتعليم النظري ثم تبعه ستة أشهر أخرى تدريب عملي في القطاع الخاص بغزة.

حول المشاريع الإنشائية خلال الشهرين الماضيين، أكملت "الأونروا" سبعة مشاريع إنشائية، تمثّلت بثلاث بنايات مدرسيّة، مركزين صحيين، ومشروعيّ بنى تحتيّة، وحتى نهاية كانون الثاني الماضي، بلغت القيمة الإجمالية للمشاريع المُنجزة حوالي (4.6) مليون دولار أمريكي، ويبلغ عدد المشاريع قيد الإنشاء (23) مشروع بنى تحتيّة بقيمة (54.34) مليون دولار.

في الوقت الحالي، تصل قيمة مشاريع "الأونروا"، التي وافق عليها الاحتلال في الوقت الحالي (241.3) مليون دولار، علماً بأنّ الموافقة على المشروع، لا تعني الموافقة على المواد الإنشائية اللازمة للمشروع.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة