خبر: استمرار الاشتباكات في مخيّم الميّة وميّة والأمن الوطني يسعى لوقف إطلاق النار

المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2018-10-25 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
لبنان

اشتدت حدّة الإشتباكات حول المربع الأمني التابع لأنصار الله،في مخيّم المية وميّة للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا جنوبيّ لبنان، بشكل عنيف حيث تسمع أصوات الرصاص الرشاشة والقذائف، في حين أشارت معلومات تابعة لقوات الأمن الوطني، لموقع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أن قائد الأمن الوطني الفلسطيني، اللواء صبحي أبو عرب، أصدر تعليمات لجميع عناصره بوقف إطلاق النار.

وتسمع بين الحين والآخر دوي صفارات سيارات الإسعاف التي تقل الجرحى إلى مستشفيات مدينة صيدا، إلا أنه لم يصدر بشكل رسمي حتى اللحظة معلومات عن عدد المصابين أو القتلى.

ويناشد أهالي مخيّم الميّة وميّة جميع الأطراف التحرك العاجل لوقف إطلاق النار، حيث يشهد المخيّم حركة نزوح كثيفة نحو مدينة صيدا هرباً من الرصاص والقذائف.

وبدأت بعد ظهر اليوم اشتباكات بين قوات الأمن الوطني "التابعة لحركة فتح" حركة "أنصار الله" بعد أن شنت الأخيرة هجوماً بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخيّة (أر بي جي) على مواقع تابعة لحركة فتح التي تصدى عناصرها للهجوم بحسب مصدر في قوى الأمن الوطني، في حين أعلن الجيش اللبناني حالة الاستنفار ومنع الدخول إلى المخيّم.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة