الثلاثاء 25 فبراير 2020
خبر: الإضراب الشامل والفعاليات الوطنيّة تعم كافّة أماكن التواجد الفلسطيني
الإضراب الشامل والفعاليات الوطنيّة تعم كافّة أماكن التواجد الفلسطيني
فلسطين المحتلة | 2018-10-01 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

شهدت فلسطين المُحتلة إضراباً شاملاً في كافّة أراضيها، الاثنين الأوّل من تشرين أوّل/أكتوبر، بالتزامن مع ذكرى مرور (18) عاماً على "هبّة الأقصى والقدس"، وذلك لرفع كافّة المطالب والثوابت الفلسطينيّة ومواجهة محاولات تصفية القضيّة، من خلال الإضراب وفعاليات تشمل كافّة أماكن التواجد الفلسطيني داخل فلسطين المحتلة والشتات.

وكانت القوى الوطنيّة والإسلاميّة ولجنة المُتابعة للجماهير الفلسطينيّة في الأراضي المحتلة، دعت أبناء الشعب الفلسطيني داخل الوطن وخارجه في مُخيّمات ومناطق اللجوء والشتات، إلى الإضراب الشامل والانخراط في الفعاليات الشعبيّة.

في الأراضي المحتلة عام 1948، عمّ الإضراب الشامل كافّة المناطق، وبدأ الأهالي وقيادات الحركة الوطنيّة بزيارة أضرح شهداء "هبّة القدس والأقصى"، وتشمل الزيارات منطقة البطوف، سخنين، عرّابة، دير حنا، كفر مندا، كفر كنا، الناصرة، أم الفحم، معاوية، جت.

كما عمّ الإضراب الشامل الضفة المحتلة وقطاع غزة، وذلك بموجب ما تقرّر في اجتماع لجنة المُتابعة ومُمثلي القوى الفلسطينيّة، ليكون ردّاً مُوحداً أمام العالم على "قانون القومية" الصادر عن الاحتلال وكافة محاولات تصفية القضية الفلسطينيّة.

وشمل الإضراب المؤسسات العامة والخاصة والمدارس ورياض الأطفال والمحال التجاريّة، فيما تُنظّم اللجنة القُطريّة لرؤساء السلطات المحليّة زيارات لذوي الشهداء، حيث انطلقت الزيارات منذ ساعات صباح الاثنين من عرّابة مروراً بجميع المُدن والقرى التي ارتقى فيها شهداء هبّة القدس والأقصى عام 2000، وتُختتم هذه الزيارات في قرية جت، حيث تُنظّم المسيرة المركزيّة.

 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة