الجمعة 06 ديسمبر 2019
خبر: اللجان الشعبيّة تُسلّم رسالة إلى "الاونروا" بمطالب اللاجئين في قطاع غزة
خلال لقاء رؤساء اللجان الشعبية في القطاع مع مدير عمليات الأونروا في غزة بو شاك
المخيمات الفلسطينية في غزة | 2017-07-28 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

طالبت اللجان الشعبية للاجئين في مخيّمات قطاع غزة، الخميس 27 تموز، "الأونروا" بضرورة أن توفّر الكهرباء للمخيّمات كما وفّرت الكهرباء لمؤسساتها، وأن تبدأ بخطوات للعمل على تزويد المخيّمات بالكهرباء على غرار ما جرى في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

جاء ذلك في رسالة سلّمها وفد يضم رؤساء اللجان الشعبية للاجئين في القطاع، إلى مدير عمليات "الأونروا" في غزة بو شاك.

كما جاء في الرسالة التي حملت عنوان "توفير حياة كريمة للاجئين في قطاع غزة" مُطالبات بأن يكون لـ "الأونروا" دور مُساعد في تسهيل سفر المرضى اللاجئين في قطاع غزة، بالإضافة إلى توفير العمل، لا سيّما من مضى على تقدمهم للعمل سنوات ولو بعقود مؤقتة.

ذكرت الرسالة كذلك أنّ القطاع اليوم يُعاني من نقص في الماء وانعدام الكهرباء وارتفاع البطالة التي فاقت (78) بالمائة، بالإضافة إلى تلوّث شاطئ البحر بمياه الصرف الصحي، ولا تزال المعابر مغلقة أمام المسافرين ومئات المرضى ينتظرون الموت جراء منعهم من السفر.

تابعت اللجان في رسالتها "نعلم جيداً أنّ هناك مناكفات سياسية يقودها الاحتلال، وتشارك فيها جهات دولية وإقليمية، ولكن هذا غير مبرر لوكالة الغوث ألّا تقوم بواجبها تجاه حماية المدنيين من اللاجئين وتوفير حياة كريمة لهم، وهذه الحياة كفلتها اتفاقيات جنيف لحقوق الإنسان، والتي وقّعت عليها أكثر من 190 دولة بما فيها الاحتلال والدول المشاركة في الحصار."

بدوره شرح معين أبو عوكل رئيس اللجان الشعبية للاجئين في غزة لمدير عمليات "الأونروا" الأضرار التي لحقت بالأوضاع الاقتصادية للاجئين جراء استمرار انقطاع الكهرباء، وعدم وجود بدائل مُجدية بتكلفة مقبولة، الأمر الذي أدى لتضرر اللاجئين اقتصادياً وفي العديد من المجالات التي كانت فيها الكهرباء عاملاً أساسياً في مصالحهم وأشغالهم.

من جانبه أعرب بو شاك عن أسفه لاستمرار هذه الأزمة طوال هذه الفترة، بخلاف المرات السابقة، ووعد ببذل الجهود من طرف الوكالة لجعل هذا الملف أحد اهتماماتها، مُضيفاً "نحن نعيش معكم وبينكم ونستشعر مدى تأثر العديد من القطاعات في غزة جراء استمرار هذه الأزمة."

أوضح كذلك أنّ "الأونروا" تتطلّع إلى أن يكون هناك حالة من الوفاق السياسي الفلسطيني الذي بدوره سيُذيب كل العقبات التي تعيق أزمات اللاجئين من كهرباء وفتح للمعابر وتسهيل سفر المرضى للعلاج، حسب قوله.

يُشار إلى أنّ اللجان الشعبيّة للاجئين كانت قد نظّمت فعاليات احتجاجية الأسبوع الماضية أغلقت خلالها مقر "الأونروا" الرئيسي لساعات، تنديداً باستمرار الحصار واستمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي وعدم اتخاذ المنظمة الأمميّة أي خطوات بشأن رفع الحصار عن القطاع.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة