الإثنين 24 فبراير 2020
خبر: بالصور: العائدون إلى مخيّم درعا يرممون بعض أساسيّات الحياة في مخيّمهم
من مخيم درعا
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-09-27 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بدأت بعض مظاهر الحياة، تُبعث بشكل تدريجيّ في مخيّم درعا للاجئين جنوبي سوريا، بعد إعلانه منطقة منكوبة، جرّاء القصف والعمليّات العسكرية التي شهدها خلال شهر حزيران الفائت، والتي أتت على قرابة 80 % من أبنية المخيّم، فضلاً عن تهجير كامل لسكّانه إلى المناطق المجاورة.

فمنذ أن أبرم اتفاق الهدنة بين قوّات النظام السوري وفصائل المعارضة السوريّة المسلّحة، في شهر تمّوز الفائت، بدأت بعض العائلات بالعودة إلى المخيّم، رغم الخروقات الطفيفة بين الحين والآخر واستهداف المخيّم، برشقات الرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون، والتي كان آخرها ليل أمس الثلاثاء 26 أيلول.

مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في درعا، جال في أزقّة المخيّم، راصداً بعض مظاهر الحياة فيه والتي بدأت تدب في شوارعه وأزقتّه بشكل خجول، إثر عودة نحو 160 عائلة مهجّرة إلى المخيّم، تمكّنت من إعادة تأهيل منازلها التي لم يطالها الدمار بشكل كلّي، كما عمدت على إصلاح بعد المحال التجاريّة وإعادة العمل فيها، لتلبية إحتياجات العائدين من السكّان. 

وفق المراسل، فإنّ حركة تجاريّة خفيفة تشهدها محلّات بيع الخضار والمواد الغذائيّة، في حين لا تزال البنى التحتيّة للمخيّم خارج الخدمة، حيث يعتمد العائدون في التغذيّة الكهربائيّة على المولدات المنزليّة،  كما تستمر معاناتهم في تأمين المياه  عبر الصهاريج، بعد جفاف معظم الآبار الإرتوازية وتدمير شبكات ضخّ المياه.

وأضاف المراسل، أنّ سعر الخزّان المياه  الواحد بحجم 5 براميل، وصل إلى 1200 ليرة سورية بسبب إرتفاع أسعار الوقود، وهو مبلغ يستحيل على معظم سكّان المخيّم تأمينه في ظل تردّي الأوضاع المعيشيّة وعدم كفاية الموارد الماليّة لتغطيّة أبسط الحاجيّات.

كما أظهرت قائمة، بأسعار المواد الغذائيّة والسلع الإستهلاكيّة الأساسية المتوافرة داخل المخيّم، رصدها مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إرتفاعاً كبيراً في الأسعار، مقارنةً بمستوى الدخل المتدني لمعظم العائلات العائدة، والتي تعتمد بمعظمها على المعونات المقدّمة من قبل المنظمّات الإغاثيّة ووكالة "الأونروا".

المادة السعر
رز 500 ل.س
سكر 400 ل.س
عدس 325 ل.س
برغل 150 ل.س
فاصولياء 200 ل.س
فول 550 ل.س
خبز 125 ل.س
طحين 350 ل.س
زيت 800 ل.س
زيتون 500 ل.س
لبن 400 ل.س
لبنة 900 ل.س
جبنة 1500 ل.س
بطاطا 150 ل.س
بندورة 150 ل.س
بامية 550 ل.س
باذنجان 150 ل.س
خيار 350 ل.س
ملوخية 150 ل.س
بصل 225 ل.س
عنب 550 ل.س
تفاح 600 ل.س
موز 1000 ل.س
بيض 1500 ل.س
بنزين 450 ل.س
مازوت 300 ل.س
شامبو 1000 ل.س
صابون 200 ل.س
دواء غسيل 500 ل.س
سندويش فلافل 200 ل.س
سندويش كباب 400 ل.س

يشار إلى أنّ العدد الإجمالي لسكّان مخيّم درعا للاجئين الفلسطينيين، يبلغ نحو 8 الاف نسمة، غالبيّتهم لا يزالون يعيشون واقع التهجير في مناطق الجوار، ولا يستطيعون العودة إلى مخيّمهم بسبب الدمار الكبير الذي حلّ بمنازلهم وممتلكاتهم، والذي جعلها غير صالحة للسكن. 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة