خبر: تأكيدات على استمرار الاحتجاجات ضد إجراءات وزارة العمل اللبنانية في مخيمات الشمال


لبنان - وكالات

 

المسيرة التي انطلقت من أمام مسجد القدس وجابت أرجاء المخيم، انتهت بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية، جاءت تلبية لدعوة القوى السياسية الفلسطينية واللجنة الشعبية والحراك الميداني وأئمة المساجد في المخيم.

وقال الناشط في الحراك الميداني، محمد عبد الكريم: "إننا نجتمع اليوم في حضرة الشهداء، شهداء فلسطين الذين قدموا أنفسهم فداء للوطن الغالي، كما أننا نجتمع لنُدين قرار وزير العمل اللبناني".

وأكد عبدالكريم استمرار الاحتجاجات السلمية "حتى يتراجع الوزير عن قراره ونحصل على حقوقنا في الحرية والكرامة ورغيف الخبز".

بدوره، طالب أمين السر الدوري للجنة الشعبية في مخيم نهر البارد، أبو نزار خضر، "أونروا" بتطوير خدماتها للاجئين، وبالأخص في نهر البارد، داعياً إياها إلى إعادة العمل في برنامج الطوارئ كما كان في العام 2007.
 


 

وفي مخيم البداوي، شارك المئات في مسيرة التكبير والتهليل التي جابت أسواق المخيم عقب صلاة العيد.

وكان الحراك الميداني في مخيم نهر البارد قرر تأجيل مسيرة "جمعة الغضب" التي كانت مقررة يوم الجمعة الماضي إلى اليوم الأحد.

وقال الحراك إن ذلك يأتي "حرصاً منا على إنعاش الحركة الإقتصادية في مخيم البارد وإفساحاً للمجال أمام أهلنا للتبضع وشراء حاجياتهم استعداداً للبهجة بحلول عيد الأضحى المبارك."

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة