السبت 19 أكتوبر 2019
جيش الاحتلال يطق النار على شاب فلسطيني في الخليل المحتلة
جيش الاحتلال يطلق النار على شاب في الخليل
فلسطين المحتلة | 2016-09-16 | بوابة اللاجئين

فلسطين المحتلة- بوابة اللاجئين

استشهد الشاب حاتم عبد الحفيظ عبد الرحيم شلودي (25) عاماً صباح اليوم السبت، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في حي تل ارميدة بمدينة الخليل المحتلة، بزعم طعنه أحد جنود الاحتلال وإصابته.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى الشاب، وتركته ينزف على الأرض، وحضرت فيما بعد سيارة إسعاف نجمة داوود تابعة للاحتلال ونقلت الشاب إلى جهة مجهولة.

وكانت ذكرت مصادر الاحتلال أن الشاب جاء إلى حاجز قريب في منطقة تل ارميدة، وعندما طلب الجنود الهوية أخرج سكيناً وطعن أحد جنود الاحتلال، فقام أفراد قوة عسكرية بإطلاق وابلاً من الرصاص الحي باتجاه الشاب ما أدى لاستشهاده على الفور، واعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد من المنازل القريبة واغلقوا مداخل حي تل ارميدة.

وشهد يوم الجمعة عمليات إطلاق نار من جيش الاحتلال في ثلاثة مناطق بالقدس المحتلة والخليل، حيث أطلقت شرطة الاحتلال الرصاص الحي على الشاب الأردني سعيد العمرو (28) عاماً في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن، ما أدى إلى استشهاده، وفي الخليل المحتلة أطلق جنود الاحتلال النار على الشاب فراس موسى البيراوي خضور (18) عاماً من بلدة بني نعيم وخطيبته رغد خضور شقيقة الشهيدة مجد خضور التي استشهد في حزيران الماضي، وزعم الاحتلال أنهما حاولا تنفيذ عملية دهس قرب مستوطنة "كريات أربع"، واستشهد الشاب وأصيبت الفتاة.

واستشهد الفتى محمد كايد الرجبي (15) عاماً، عقب قيام قوات الاحتلال بإطلاق النار عليه بزعم تنفيذه عملية طعن في منطقة تل ارميدة، ما أسفر عن إصابة أحد جنود الاحتلال، ونقله للعلاج، وترك الفتى ينزف ومنع الوصول إليه حتى استشهد.

رابط مختصر
الأخبار المرتبطة