الثلاثاء 07 أبريل 2020
خبر: خمسة أسرى في سجون الاحتلال مستمرين في إضرابهم المفتوح عن الطعام
خمسة أسرى في سجون الاحتلال مستمرين في إضرابهم المفتوح عن الطعام
فلسطين المحتلة | 2016-12-15 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يستمر خمسة أسرى فلسطينيين في إضرابهم المفتوح عن الطعام لعدة أسباب، وأقدمهم الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة اللذين وصلا لليوم (84) في الإضراب، احتجاجاً على اعتقالهما الإداري.

وصرّح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع مساء الأربعاء 14 كانون الأول، أن الوضع الصحي للأسيرين شديد وأبو فارة يزداد صعوبة، ويعانيان من أوجاع في الصدر والخاصرتين، وضيق في التنفس خاصةً بعد توقفها عن شرب الماء منذ يومين.

وفي تصريح سابق لمحامية الهيئة أحلام حداد، فإن الأسيرين يتعرضان لانتهاكات ومضايقات غير مسبوقة من قبل الحراس والطاقم الطبي الذي يتابع وضعهما في مستشفى "أساف هروفيه".

ويحاول الحرس بشكل متواصل الاعتداء بالضرب على الأسيرين ويقومون بتهديدهما بصورة مستمرة بالتنكيل والتعذيب وتركهما للموت، وبالنسبة للطاقم الطبي فلا يقوم بمساعدتهما في توفير أدنى متطلبات النظافة الشخصية، ويضعهما في غرف يتواجد فيها مرضى آخرين وسجناء مدنيين مرضى.

وفي تقرير الطبيب الفلسطيني رفيق مصالحة الأربعاء، الذي قام بإجراء فحوصات للأسيرين والاطلاع على اوضاعهما، حذّر من الموت الحقيقي للأسيرين، فإن الأسير شديد يعاني من ضعف في عضلات أطرافه ولا يستطيع الجلوس أو الوقوف وفقد الكثير من الدهون وأن فقدان أكثر من 15 كغم من الوزن يعتبر شيء خطير على الحياة.

والأسير شديد معرّض للضرر في خلايا المخ وأعصاب النظر ووظائف الكلى والكبد، إضافةً إلى صعوبة في النطق والتركيز والنظر ومعرّض للضرر في عضلات القلب.

وبشأن الأسير أبو فارة، فإنه يتكلم بصعوبة بالغة ويعاني من صعوبة في البلع وتناول الماء وضعف شديد بالنظر في عينيه وصعوبة في حركة العينين وضمور في عضلات اليدين والقدمين وفقد الكثير من الدهون، ويعاني من حساسية وألم في منطقة البطن والصدر.

وحسب هيئة الأسرى ان المحكمة العليا ردت الالتماس بالإفراج عن الأسيرين شديد وأبو فارة رغم معرفتها بالحالة الصحية الخطيرة للأسيرين، واعتبرت الهيئة أن موقف العليا الصهيونية والنيابة العسكرية هو قرار بإعدام وقتل الأسيرين عن سبق إصرار.

وناشدت هيئة الأسرى بتحرك عاجل وسريع للتدخل لمنع جريمة محتملة قد تقع بحق الأسيرين شديد وأبو فارة متهمة حكومة الاحتلال بالمسؤولية التامة عن حياتهما ومحذرة من تداعيات حصول اي مكروه للأسيرين.

وأوضحت هيئة الأسرى أن الأسرى الذين لازالوا يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام وهم:

_أنس شديد وأحمد أبو فارة، سكان الخليل يخوضان إضراباً مفتوحاً منذ (84) يوماً رفضاً للاعتقال الإداري ويقبعان في مشفى "أساف هروفيه".

_عمار الحمور سكان جبع جنين يخوض إضراباً مفتوحاً رفضاً للاعتقال الإداري منذ (25) يوماً ويقبع في عزل سجن عسقلان.

_كفاح حطاب، سكان طولكرم ، محكوم مؤبدين، يخوض إضراباً مفتوحاً منذ (22) يوماً للاعتراف به كأسير حرب، ويقبع في زنازين سجن نفحة.

_محمود شحادة، سكان مخيم قلنديا، وهو أسير موقوف، يخوض إضراباً مفتوحاً منذ (13) يوماً مطالباً بنقله إلى سجن "عوفر" بسبب معاناة النقل في البوسطة إلى المحكمة الصهيونية في "عوفر"، ويقبع في زنازين سجن نفحة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة