شمالي: عار على المجتمع بقاء أكثر من مليون لاجئ يتلقّون مساعدات بدلاً من توفير بيئة ملائمة
شمالي: عار على المجتمع بقاء أكثر من مليون لاجئ يتلقّون مساعدات بدلاً من توفير بيئة ملائمة
الأونروا | 2017-10-29 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

طالب ماتياس شمالي مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في قطاع غزة، المجتمع الدولي بإيجاد حلول جذرية لإنهاء ملف غزة الذي يزداد سوء يوماً بعد يوم، بسبب الأوضاع الكارثية وانعدام فرص العمل وارتفاع معدل البطالة، قائلاً "عار على المجتمع أن يبقى أكثر من مليون لاجئ، يتلقّون المساعدات الغذائية بدلاً من توفير بيئة معيشية ملائمة لهم."

جاء ذلك خلال تصريحات صحفيّة للمدير الجديد لعمليات الوكالة في قطاع غزة، الذي جاء خلفاً لبوشاك، وقال خلال تصريحاته أنّ "الأونروا" ستصرف بدل إيجار للعائلات التي فقدت منازلها في الحرب، خلال الأسبوع الحالي، والبالغ عددها (2000) أسرة بمبلغ يُقدّر بـ (1.4) مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى صرف مبالغ مالية لـ (200) أسرة لإعادة إعمار منازلهم بمبلغ قدره (2.4) مليون دولار أمريكي.

كما أكّد المسؤول الأممي أنّ "الأونروا" أضافت في الربع الثالث من هذا العام (3566) أسرة لاجئة جديدة ضمن المستفيدين من خدماتها الإغاثيّة والإنسانية في قطاع غزة، ليلتحقوا باللاجئين المستفيدين، والبالغ عددهم مليون و(300) ألف لاجئ.

في ملف التعليم، يقول "التعليم من أول اهتمامات الأونروا ولدينا قرار بتوظيف مُعلمين جُدد ممّن كانوا على بند اليومي، وذلك لتعزيز برنامج التعليم واستمرار نجاحه، خاصةً وأننا نجحنا رغم الظروف الصعبة بفتح مدارسنا في موعدها المُحدد بداية العام، وهذا كان نجاحاً لنا."

أضاف شمالي "ستمضي الأونروا قُدماً في دعم اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة وكافة الأماكن لتقديم الدعم اللازم لهم، من غذاء وصحة وتعليم ليتسنّى لهم العيش بأمان."

حول المصالحة الفلسطينية، قال شمالي "نُتابع ملف المصالحة عن قرب وذلك من خلال المفوّض العام، حيث إنه كان متواجد في غزة بالتزامن مع زيارة الحكومة الأخيرة، للاطلاع على آخر المستجدات وتعزيز المصالحة الفلسطينية، من أجل إنقاذ الوضع الإنساني في غزة."

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة