الإثنين 16 سبتمبر 2019
خبر: فلسطينيو لبنان يُجددون تضامنهم مع الأسرى في سجون الاحتلال
جانب من الاعتصام في مخيم نهر البارد
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-05-02 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لليوم السادس عشر، يستمر فلسطينيو لبنان باعتصاماتهم وأنشطتهم التضامنيّة مع الأسرى المضربين عن الطعام، في سجون الاحتلال.

كما دعت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، إلى أوسع حملة تضامن مع الأسرى، وذلك في الاعتصام المركزي الذي سيقام مساء غد الأربعاء 3 أيّار، أمام المقر رئيس لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) وسط بيروت.

ولمناسبة الأول من أيار، عيد العمال، ودعمآ لمعركة الأمعاء الخاوية، أقامت "لجان العمال الشعبية الفلسطينية" في مخيم نهر البارد، الأحد 30 نيسان، احتفالاً، حضره ممثلون عن الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية وحشد من الأهالي، وألقيت كلمات شددت على "ضرورة مواصلة مختلف الأنشطة لدعم أسرانا البواسل في سجون العدو".

وفي مخيّم شاتيلا، ما يزال الأهالي يتوافدون إلى خيمة الاعتصام، معلنين تضامنهم مع الأسرى، حيث زارتها أمس الإثنين، وفود سياسية ونقابية وشعبية، حيّت صمود ونضالات الأسرى وطالبت باستمرار الحملات المؤيدة والداعمة لهم. وبرز وجود وفد أممي ضم كلاً  من الأمين العام للمنظمة الدولية لحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي، الدكتور عصام الجبوري، والناشطة في مجال حقوق الإنسان مديرة مكتب المنظمة الدولية في استراليا الدكتورة نواري الدلي، والمديرة الإعلامية للمنظمة جوليانا بلوط، وبحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وحشد من الأهالي.

ووعد الجبوري بأنه سينقل "الرسالة من خيمة الاعتصام في شاتيلا إلى المنظمة الدولية لحقوق الإنسان"، مؤكداً على "أحقية مطالب الشعب الفلسطيني".

كما أعلن العديد من شباب وأطفال المخيّم إضرابهم عن الطعام، تضامناً مع الأسرى، وقد سجلت حالة إغماء لأحد المتضامنين نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج.

كذلك نظم "تجمع مؤسسات المجتمع المدني" في مخيّم الرشيدية إعتصاماً تضامنياً مع الأسرى.

بدورها، نظّمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، اعتصاماً تضامنياً مع الأسرى أمام مستشفى الناصرة في بلدة برالياس في البقاع الغربي،  وألقيت كلمات أكدت على الدعم الكامل  للأسرى في معركتهم مع السجان الصهيوني حتى نيل حريتهم.

وتحت عنوان "أحرار رغم القيود" أقيم لقاء تضامنيّ في مخيم الرشيدية، بحضور فعاليات سياسية وعلمائية وتربوية وممثلين عن المؤسسات واللجان الأهلية.

وأكدت الكلمات التي ألقيت بالمناسبة على أن "معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال هي معركة الشعب الفلسطيني والعرب والأحرار في العالم، ولا يجوز أن يترك مواصلة طريق المقاومة والإنتفاضة حتى يحقق الشعب الفلسطيني أهدافه في التحرير والحرية والعودة".

وتخلل اللقاء قصائد شعرية ولوحات فنية تجسد معاناة الاسرى داخل سجون الاحتلال.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة