الخميس 17 أكتوبر 2019
خبر: قوات الاحتلال تقمع مسيرة للصحفيين أمام سجن "عوفر"
قوات الاحتلال تقمع مسيرة للصحفيين أمام سجن "عوفر"
فلسطين المحتلة | 2017-05-03 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قمعت قوات الاحتلال "مسيرة الحريّة" التي نظّمتها نقابة الصحفيين، الأربعاء 3 نيسان أمام سجن "عوفر" غربي رام الله المحتلة، دعماً للأسرى الصحفيين والأسرى المُضربين عن الطعام لليوم السابع عشر على التوالي.

في بيانٍ صحفي صدر عن نقابة الصحفيين، دانت قمع قوات الاحتلال للمسيرة وتفريقها بالقوّة، باستخدام قنابل الصوت والغاز السام ضد الصحفيين، واعتبرته جريمة احتلاليّة جديدة.

وكانت الفعالية قد انطلقت من خيمة دعم الأسرى المضربين وسط رام الله المحتلة، بمركبات تحمل شارات الصحافة إلى بوابة سجن "عوفر" وأطلق المُشاركون بالونات تحمل أسماء الصحفيين الأسرى مُرددين شعارات تُطالب بحريّتهم والاستجابة لمطالب المضربين.

خلال قمع الاحتلال للمسيرة، هدّدت قوات الاحتلال باعتقال كافة المشاركين، وقامت باعتقال اثنين من الصحفيين المُشاركين ثم أفرجت عنهم لاحقاً.

وذكرت النقابة في بيانها أنّ التزامن بين احتفال الصحفيين في كل العالم باليوم العالمي لحريّة الصحافة وبين قمع قوات الاحتلال للصحفيين الفلسطينيين، يستوجب من المؤسسات والجهات الدولية الكافلة لحقوق الصحفيين، وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومفوّض حريّة الرأي والتعبير فيها، ومنظمة "اليونسكو" التابعة لها، اتخاذ خطوات سريعة لمُعاقبة الاحتلال وإلزامه بوقف ممارساته ضد الصحفيين ووسائل الإعلام، كما طالبت الاتحاد الدولي للصحفيين وكل النقابات العربية والدولية بإعلاء صوتها وإدانة هذه الجريمة الجديدة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة