الخميس 19 سبتمبر 2019
لا عودة ولا تثبيت ملكيّات في مخيّم اليرموك بانتظار إحصاء مفترض

المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2018-09-10 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
سوريا

أكّد لاجئون فلسطينيون من أبناء مخيّم اليرموك لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنّه لا إجراءات لتثبيت ملكيّات المنازل في المخيّم في هذه الفترة، والعودة إلى المخيّم وتأهيله مرهونة بإجراء عمليّة إحصاء، وفق ما يبلغ أمن النظام السوري الأهالي الذين يدخلون لتفقّد منازلهم وممتلكاتهم.

إحدى اللاجئات أوضحت لموقع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ المئات معظمهم من النساء، يصطفون يوميّاً بطوابير أمام مفرزة أمنيّة بمنطقة دوار فلسطين، للحصول على تصريح دخول لتفقد منازلهم، ويتم منحهم تصريحاً مؤقّتاً، عقب إجراءات أمنيّة مشددة بحقهم، تشمل تحقيقاً واحتجازاً للأوراق الثبوتيّة يستلمونها حين خروجهم، ويمنع بعض الأهالي من الموكث في منازلهم التي ما تزال صالحة للسكن.

وحول العودة، والسماح للأهالي بإعادة ترميم منازلهم، قال لاجئون إنّ مفارز الأمن تبلغ السائلين حول الأمر، بأنّه عليهم انتظار الإحصاء السكاني والعقاري في المخيّم، في حين لم يصدر حتّى الآن أي تصريح رسمي من جهات بلديّة أو مجلس محافظة دمشق حول طبيعة هذا الإحصاء وموعده.

يذكر، أنّ مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، الذي يعد أكبر مخيّم في الشتات الفلسطيني، تعرّض لتدمير واسع جرّاء القصف الجوي والصاروخي من قبل قوات النظام، خلال نيسان/ أبريل الفائت، أسفر عن تدمير نحو 80% من عمرانه.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة