الخميس 17 أكتوبر 2019
تقرير: لليوم الرابع.. تواصل التظاهرات في أوروبا ضد قرار ترمب حول القدس المحتلة
لليوم الرابع.. تواصل التظاهرات في أوروبا ضد قرار ترمب حول القدس المحتلة
عربي ودولي | 2017-12-11 | خاص-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وليد صوّان

عمّت الاعتصامات والتظاهرات مختلف عواصم ومدن القارة الأوروبية لليوم الرابع على التوالي، احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إليها.

واعتصم العشرات من الفلسطينيين والعرب أمام مقر البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل احتجاجاً على زيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، مُردّدين شعارات منددة بقرار ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة للاحتلال، وداعية لتعزيز صمود الفلسطينيين في القدس.

تظاهرتان في فرنسا

وكان الفلسطينيون والعرب قد تجمعوا في اعتصام نصرةً لمدينة القدس، وتنديداً بزيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للبلاد، مُطالبين بطرده وعدم استقبال مسؤولي الاحتلال.

كما نظمت الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية والعربية وقفة احتجاجية في مدينة ليون الفرنسية، أكدت أنّ القدس ستبقى مدينة للعرب والمسلمين.

وفي مدينة جنيف السويسرية، تجمّع المئات في اعتصام تضامني مع القدس، مُشددين على عروبة المدينة المقدسة، فيما شهدت العاصمة اليونانية أثينا لليوم الثاني على التوالي اعتصاماً يُندد بالقرار الأمريكي حول القدس.

اعتصامات في السويد والنرويج

وفي العاصمة السويدية استوكهولم، اعتصم العشرات، رفضاً لقرار ترامب، فيما أقيمت  بمدينة يوتوبوري أقيمت وقفة احتجاجية، دعا خلالها المشاركون إلى طرد سفراء الاحتلال والولايات المتحدة من الدول العربية والإسلامية، احتجاجاً على القرار الأمريكي.

أما في العاصمة النرويجية أوسلو فقد تجمّع المعتصمون أمام مقر البرلمان، مُطالبين بموقف أوروبي رافض لقرار ترامب، وبالاعتراف بالقدس كعاصمة لفلسطين.

كما شهدت مدينة ترمسو وقفة تضامنية مع القدس رفع خلالها المحتجون الأعلام الفلسطينية وصوراً لمدينة القدس المحتلة، مُرددين شعارات تؤكد على عروبة المدينة المقدسة، وعلى مكانتها الدينية بالنسبة للمسيحيين والمسلمين.

وأعرب المحتجون عن سخطهم وغضبهم من قرار ترامب ورفضهم له، داعين إلى تحرك شعبي ورسمي لمواجهته، وإلى العمل الحثيث لدفع  الولايات المتحدة للتراجع عنه، والاعتراف بالقدس كعاصمة لفلسطين.

تظاهرات في ألمانيا

وفي مدن دورتموند وشتوتغارت وكاسل تجمّع العشرات من المُحتجّين الفلسطينيين والمسلمين مع متضامنين أوروبيين، تضامناً مع الفلسطينيين، خاصة في مدينة القدس.

كما عبّر المشاركون عن غضبهم من قرار ترامب الذي يقضي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال.

ودعوا إلى القيام باعتصامات وتظاهرات في أنحاء القارة العجوز، مُشددين على ضرورة المشاركة الكثيفة في هذه التظاهرات، للضغط على الولايات المتحدة للتراجع عن قرارها.

إيطاليا تتظاهر

وفي السياق ذاته تظاهر المئات من الفلسطينيين والعرب أمام السفارة الأمريكية في العاصمة الإيطالية روما، فيما أقيم اعتصام آخر أمام القنصلية الأمريكية في مدينة ميلانو شمالي إيطاليا، مُنددين بالولايات المتحدة ومواقفها تجاه القضية الفلسطينية.

كما أقيمت وقفة احتجاجية وسط مدينة فلورنس، حيث اعتبر المشاركون أنّ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يُمثل انقلاباً على كل القوانين الدولية ويُمهّد لمرحلة جديدة لتغيير معالم المنطقة العربية والفلسطينية، دون أي اعتبار للحق التاريخي للفلسطينيين والعرب في القدس.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة