الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
محدّث: مقتل أحد الشبان المصابين على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية في نابلس
أرشيفية
فلسطين المحتلة | 2016-09-27 | بوابة اللاجئين

فلسطين المحتلة- بوابة اللاجئين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، بعد ظهر الأربعاء، رسمياً عن وفاة أحد الشبان الذين أصيبوا على يد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، عقب إطلاق النار عليهم فجرا، بالقرب من مخيم بلاطة شرقي نابلس.

وقال مصدر رسمي مسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية أن، الشاب ضياء عرايشة (24) عاماً، توفي متأثراً بجراحه بعد ساعات من دخوله مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس، حيث أصيب برصاصة في البطن أدت إلى تمزق الشريان الرئيسي.

وأكد المصدر أنه تم نقل اثنين من المصابين في حادثة إطلاق النار إلى المجمع الطبي في مدينة رام الله لإجراء عمليات جراحية لهما، واصفاً وضعهما بالمستقر.

أغلق مسلحون صباحاً، شارع القدس المحاذي لمخيم بلاطة في المنطقة الشرقية من نابلس المحتلة، في حالة من التوتر تسود المخيم، وقام مسلحون بإطلاق الرصاص في الهواء، عقب إصابة أربعة شبان برصاص الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بالضفة المحتلة، وأعادت الأجهزة الأمنية فتح الشارع.

وذكر شهود عيان أن قوة أمنيّة أطلقت النار على سيارة يستقلها مجموعة من الشبان عند مفترق الغاوي بين مخيمي بلاطة وعسكر، وتم نقل المصابين إلى المستشفيات، وهم أيهم السروجي، فهد اشتية، ضياء عرايشة، ومحمد مرشود.

بينما ذكر مصدر أمني أن الإصابات حدثت إثر اشتباكات مسلحة مع عناصر من الأجهزة الأمنية، حيث اندلعت الاشتباكات بعد قيام سيارة بداخلها مسلحين، بمراقبة عناصر الأجهزة الأمنية خلال نشاط لها في المدينة، ورصدتها هي كذلك، وفي طريق العودة قاموا بفتح النار من أسلحة رشاشة على قوى الأمن، الأمر الذي دفعها للرد، ما أدى لاندلاع اشتباك مسلّح وإصابة الشبان الأربعة، ووصفت جراح أحدهم بالخطيرة، ولم تقع أي إصابات في صفوف عناصر الأجهزة الأمنية.

رابط مختصر
الأخبار المرتبطة