تقرير: ملخص أخبار المخيّمات الفلسطينية في سوريا للأسبوع الأوّل من شهر تشرين الأول 2017
صورة أرشيفية
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-10-09 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

طغى العنصر الأمني على المشهد العام للمخيّمات الفلسطينيّة في سوريا، خلال الأسبوع الأول من شهر تشرين الأوّل الجاري، كما يظهر في رصد ومتابعة "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" للأحداث في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، على ضوء الأحداث التي تشهدها البلاد.

مخيم اليرموك

في مخيّم اليرموك، فقد أكّد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في جنوب دمشق، أنّ قصفاً عنيفاً بقذائف المدفعّة الثقيلة، ليل يوم الجمعة 7 تشرين الأوّل،  قد طال عدّة كتل سكنيّة في شارع فلسطين شرق مخيّم اليرموك للاجئين.

وأوضح المراسل، أنّ مدفعيّة النظام المتمركزة عند ثكنة "سفيان الثوري" شمال غرب المخيّم، قد قصفت أهدافاً في حي التضامن المحاذي، والمناطق التي تُعرف بـ" قطاع القراعين" في شارع فلسطين، وأدّت الى دمار في الأبنية دون حدوث إصابات بشريّة.

وفي تطوّر أمني، من شأنه تشديد ظروف الحصار، وتكثيف القيود على حركة خروج أبناء مخيّم اليرموك إلى مناطق العاصمة دمشق، أكّدت مصادر مطلّعة لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في جنوب دمشق، أنّ قراراً قد أتّخذه أمن النظام السوري في إجتماع لجنة المصالحة في حي القدم الأربعاء 5 تشرين الأول،  يقضي بمنع خروج الفلسطينيين من أبناء مخيّم اليرموك، عبر حاجز القدم إلى مناطق العاصمة دمشق.

وأضافت المصادر، أنّ القرار أتّخذ بحضور رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أنور عبد الهادي، وبطلب مباشر منه، وفق ما أكّدت المصادر نقلاً عن أحد أعضاء لجنة المصالحة.

جنوب دمشق

وفي جنوب دمشق المحاصر، حيث تقطن نحو 3700 عائلة فلسطينية مهجّرة من مخيّم اليرموك، أُعلن  يوم السبت 7 تشرين الأول في بلدة يلدا، عن تشكيل تجمّع فلسطيني جديد، بعنوان "التجمع الفلسطيني المستقل" في بلدات جنوب دمشق الثلاث " يلدا – ببيلا – بيت سحم".

وأوضحت مصادر مطلّعة في جنوب دمشق،  لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنّ القائم على هذا التجمّع، هو قائد عسكرّي من فصيل "أكناف بيت المقدس" وهو أحد الفصائل العسكريّة الفلسطينية المتحالفة مع المعارضة السوريّة المسلّحة، و قد دعي إليه  أهالي المخيّم المهجّرين في بلدات جنوب دمشق الثلاث، دون حضور أي ممثل عن الأهالي المتواجدين داخل مخيّم اليرموك.

ونبقى في جنوب دمشق، حيث أقام مركز "شمس" لدعم وتمكين المرأة، التابع لمؤسسة "جفرا للإغاثة والتنمية الشبابية" الخميس 5 تشرين الأوّل، معرضاً للفنون التراثية الفلسطينية بعنوان " أصالة وطن" وذلك في قاعة قصر السندس ببلدة ببيلا جنوبي دمشق.

وتضمّن المعرض، عرضاً لنتاج أعمال النساء والفتيات المتطوعات والمتدرّبات في  مركز "شمس" طيلة الأشهر الأربعة الفائتة، وشملت عدّة نماذج من فنون التطريز الفلسطيني، وبعض المقتنيات التراثيّة، وأصناف من الحلويات والطعام الفلسطيني التقليدي، كما شهد المعرض تفاعلاً من قبل الحضور، كعقد حلقات الدبكة الفلسطينية على إيقاع الأغاني التراثيّة.

قدسيا

في بلدة قدسيّا بريف دمشق والتي تضم تجمّعاً للاجئين الفلسطينيين النازحين عن المخيّمات المنكوبة، أعلنت مؤسسة "جفرا" للإغاثة والتنمية الشبابية، الأربعاء 4 تشرين الثاني، عن بدء التسجيل في الدورة المجانيّة لتعليم اللغة الإنجليزية، التي تقيمها المؤسسة لللاجئين الفلسطينيين المقيمين في البلدة.

ويبدأ التسجيل وفق الإعلان، يوم الخميس 5 تشرين الاول، ويستمر حتى يوم 12 منه، في مقرّ المؤسسة الكائن بقدسيّا البلد، نزلة جامع عمر عبد العزيز.

مخيّم درعا

تواصل قوّات النظام السوري في مخيّم درعا، إنتهاكها لإتفاق الهدنة، مما يحول دون عودة الأهالي إلى مخيّمهم، حيث سجّلت "بوابة اللاجئين"  تعرّض مخيّم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوبي سوريا، ليل الأربعاء 4 تشرين الأوّل، لقصفٍ بقذائف الهاون، إقتصرت أضرارها على الماديّات دون وقوع إصابات بشريّة.

ووفق مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في درعا، فإنّ نحو 4 قذائف هاون من العيار الثقيل قد سقطت على أحياء المخيّم، يرجّح أنّ مصدرها، حاجز المحكمة الجديدة التابع للنظام  السوري  في  منطقة  درعا المحطّة.

معتقلون وضحايا

أفرج الأمن السوري عن اللاجئ  الفلسطيني، مؤيد إدريس، من أبناء مخيّم العائدين بمدينة حمص وسط سوريا.

تجدر الإشارة، إلى  أن الأجهزة الأمنية السورية تواصل اعتقال نحو 187  لاجئاً من أبناء مخيم العائدين بحمص، وذلك بحسب إحصاءات "مجموعة العمل لأجل فلسطيني سوريا.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة