الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
خبر: ناشطون لبنانيون يتظاهرون ضد "الحرب على مخيّم عين الحلوة"
جانب من المسيرة التضامنية التي جالت في مخيم عين الحلوة
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-03-06 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قام حشدٌ من الناشطين اللبنانيين والفلسطينيين، داخل مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، أمس الأحد 5 آذار، بمسيرة تضامنيّة، جالت شوارع المخيّم، ضد ما اعتبروه حرباً ضد مخيّم عين الحلوة.

وجاء في الكلمة التضامنيّة التي القيت أثناء المسيرة، أنّ "هذه ليست حربا بين طرفين ولا اقتتالا داخليا ولا حربا على الارهاب، وحتما ليست حربا من أجل تحرير فلسطين، إنما هي حرب موصوفة على المخيّم وعلى الشعب الفلسطيني، وحقوقه الانسانية: بالأمن، والصحة، والتعليم، والعدالة الاجتماعية، وصولا الى حق العودة".

ولفت الناشطون إلى خطورة، "التعاطي مع سكّان المخيّم، كملف أمني بحت، تحت  ذرائع الأمن والإرهاب والمطلوبين هنا وهناك".،  معتبرين ذلك "يخدم دمار المخيّم، وإزهاق أرواح المدنيين والعسكرين على حد سواء، وضرب مصالح الناس، ويساهم بالمزيد من التعصب والعنصرية والاسلاموفوبيا".

وطالب الناشطون جميع الأطراف، الايقاف الفوري للحرب على المخيّم، وأن تتحمّل القوى الأمنية مسؤولياتها بالحفاظ على أمن واستقرار المخيّمات.

كما طالبوا بضرورة  إقرار حق العمل، وباقي الحقوق المدنية للفلسطينيين والفلسطينيات، واشراك وتمثيل جميع شرائح الشعب الفلسطيني بلجان شعبيّة منتخبة وإدارة السلاح.

ورفض الناشطون ما اعتبروها سياسة العقاب الجماعي، الذي تمارسه الأونروا عبر وقف الخدمات في المخيم. كما طالبوا السلطات اللبنانية بوقف  جميع أعمال بناء "جدار الفصل العنصري" و وقف التدابير العسكرية من قبل الجيش اللبناني بإغلاق مداخل المخيم ببوابات حديدية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة