الجمعة 20 سبتمبر 2019
تقرير: نشطاء هولنديون وفلسطينيون ينظمون نشاطا تضامنيا مع مخيم خان الشيح
نشطاء هولنديون وفلسطينيون ينظمون نشاطا تضامنيا مع مخيم خان الشيح
الفلسطينيون حول العالم | 2016-10-24 | خاص بوابة اللاجئين الفلسطينيين

هولندا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

ضمن حملة (#لا تخذلوا مخيم خان الشيح) نظم عدد من النشطاء الأجانب والفلسطينيين في إحدى الساحات المعروفة في العاصمة أمستردام وتدعى "ليدسيبلين" نشاطًاً تطوعيًا تفاعلياً عبروا فيه عن تضامنهم مع مخيم خان الشيح المحاصر والذي يعاني ظروفًا إنسانية صعبة في ظل قصف متواصل يعيشه المدنيون داخل المخيم.

"كيت" منسقة الحملة في هولندا

وفي حديث بوابة اللاجئين مع "كيت" منسقة الحملة في هولندا، روت لنا كيف تم التنسيق للحملة، فأجابت: "كنا مجموعة صغيرة من 8 أشخاص وأردنا عمل شيء تفاعلي أكثر من مجرد وقفة واعتصام، فكنا مرتدين قمصان قصيرة الأكمام على الرغم من أن درجة الحرارة كانت باردة جداً (10 درجات)، فقط لنخلق وعي بأن هذا البرد هو نوع من مشاركة الألم وبعض ما يحصل للمدنيين داخل مخيم خان الشيح في سورية".

ومن ثم: "قمنا بتوزيع كسرات الخبز على المارين، تعبيّرًا بأنه حتى مثل هذه الكسرات لا تدخل للأهالي بوجود 3000 طفل، وتعبيرا عن حقيقة أن لا طعام ولا دواء يدخل إلى مخيم خان الشيح".

وعند سؤالنا عن مدى تفاعل الناس مع الحملة، قالت: "كان تفاعل الناس جيد، حيث استفسر بعضهم عن معلومات إضافية عن أوضاع المخيم، وبعضهم جلسوا وشاهدونا".

الجدير بالذكر أن هذا النشاط يأتي ضمن حملة (لا تخذلوا مخيم خان الشيح) التي أطلقها مدنيو المخيم في السابع من الشهر الجاري تشرين الأول، إذ نظم عدد من النشطاء إلى جانب أبناء المخيم في أوروبا اعتصامات نددت بالوضع الإنساني والمعيشي والطبي المتدهور نتيجة الحصار ونتيجة استهداف تحركات المدنيين خلال محاولتهم العبور عبر المنفذ الوحيد للمخيم، الأمر الذي جعل الحياة داخل المخيم صعبة في ظل وجود 12 ألف مدني و3 آلاف طفل يفتقدون لأدنى مقومات الحياة من غذاء ودواء وحماية.

شاهد الفيديو:

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة