الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
خبر: "17 ابريل" مجموعة شبابيّة في بريطانيا تنظّم أنشطة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال
جانب من الاعتصام في ساحة البرلمان بمدينة لندن
الفلسطينيون حول العالم | 2017-05-03 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بريطانيا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يواصل مجموعة من النشطاء الشباب المستقلين والعاملين في مجال العمل الشعبي في بريطانيا، اعتصامهم اليوم الأربعاء 3 أيار، في ساحة البرلمان، أمام مبنى البرلمان البريطاني في العاصمة لندن، لليوم الثاني على التوالي.

ويأتي الاعتصام، في إطار حملة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني، انطلقت منذ يوم أمس الثلاثاء 2 أيّار، في العاصمة البريطانية لندن، حملت عنوان " حملة الحريّة والكرامة لأسرانا".

الحملة التي أطلقتها  مجموعة شبابيّة طوعيّة تطلق على نفسها " مجموعة 17 ابريل" تيمّناً بيوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق 17 ابريل من كلّ عام، تهدف الى ابتكار أفضل الأساليب والفعّاليات الداعمة لصمود الأسرى البواسل في اضرابهم عن الطعام وفق  ما أوردت المجموعة  في اعلان انطلاقتها.

كما إستهلّت الحملة فعالياتها، بتنظيم عدة وقفات احتجاجية أمام سفارة الاحتلال في لندن، وأكّدت الحملة التزامها في مواكبة معركة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، وذلك عبر التصعيد المتواصل في تحركاتها، لحشد الرأي العام البريطاني، والضغط على الحكومة البريطانية لممارسة دورها السياسي والانساني، نصرة لمطالب الأسرى الانسانية.

الى ذلك، وفي خطوة تضامنية تصعيديّة، كانت المجموعة قد أعلنت، عن إضراب أحد نشطائها ومؤسسيها، أيسر شملخ، عن الطعام تضامناً مع الاسرى المضربين في سجون الاحتلال، كما أنّه سيقيم خلال فترة الاضراب في عربة سيارة بعنوان "كرڤان إضراب الحرية و الكرامة"، وسيجول الكرڤان مع عدد من المعتصمين،  في مناطق مختلفة من العاصمة البريطانية، بغية نشر وتوزيع المواد الإعلامية، بهدف إطلاع الرأي  العام البريطاني على معركة الحرية والكرامة التي يخوضها الاسرى.

كما سيحرص المعتصمون في "كرفان إضراب الحرية والكرامة" على تنظيم لقاءات مع شخصيات ناشطة وفاعلة في جميع نواحي الحياة السياسية والثقافية والإعلامية والمدنية البريطانية، بهدف اطلاعهم على الظروف اللانسانية التي يواجهها الأسرى الأبطال في معتقلات نظام الابارتايد الصهيوني.  

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة