خبر: "أونروا" في لبنان : خصصنا جزءاً من مواردنا الداخلية لإغاثة اللاجئين والدول المانحة لم تستجب

أوضاع اللاجئين | 2020-04-01 | خاص

 


لبنان
 

أكدت الناطقة باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، هدى السمرا، أن الوكالة تحاول إعادة تخصيص بعض مواردها الداخلية في سبيل إغاثة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وفي تصريح لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أشارت السمرا، إلى أن "أونروا" تقدر صعوبة وضع اللاجئين الفلسطينيين، حيث وضعت قبل أزمة "كورونا" خطة لإغاثة اللاجئين لكنها لم تلق الصدى المطلوب من قبل الدول المانحة.

ومع الأزمة الراهنة، رفعت الوكالة، بحسب السمرا، خطة جديدة إلا أنها أيضاً لم تلق تمويلاً حتى اللحظة، ولذلك تحاول "أونروا" إجراء إعادة تخصيص لبعض الموارد الداخلية لكي تعطي بعضاً منها كمساعدات إغاثية، لأن "الوضع لا يحتمل الانتظار".

وأضافت أنها لا يمكنها إعطاء اي تفاصيل حول الأرقام، لأن الصورة ستتضح خلال الأسبوع المقبل.

ولم تنف السمرا أن الخطة الموضوعة حالياً ليست بـ "المثالية"، ولكن "هذا ما هو متوفر حالياً وهذا ما استطعنا أن نعمل عليه في الوقت الراهن"، مشددة أن الوكالة لا تملك أي تمويل من الدول المانحة حتى الآن.

وفي السياق، قالت السمرا إن "أونروا" تقوم، في موازاة الخطة الموضوعة، بعملية تنسيق مع الشركاء الآخرين الذين لديهم بعض الأموال أو المساعدات، وذلك لأنهم يكملون بعضهم بعضاً وحرصاً على عدم الإزدواجية في العمل، بمعنى ألا تحصل بعض العائلات على مساعدات من عدة أطراف، بينما لا تحصل عائلات أخرى على أي مساعدة على الإطلاق.

وأضافت: "نعمل من اللحم الحي إذا صح التعبير، ليس لدينا أي موارد فائضة، نعيد تخصيص بعض الأموال المتوفرة لدينا لكي لا نترك اللاجئين من دون أي إغاثة".

وأكدت أن الوكالة مدركة تماماً لخطورة الأوضاع وضرورة الإغاثة، مشددة أن هذا "يحصل على الأولوية القصوى حالياً".
 

اجتماع في سفارة السلطة الفلسطينية لبحث آلية توزيع المساعدات

إلى ذلك، عقد اجتماع، أمس الثلاثاء، في سفارة السلطة الفلسطينية في بيروت، للبحث في آلية توزيع المساعدات المقدمة من قبل "أونروا"، والبالغة 5 ملايين دولار أمريكي.

وشارك في الاجتماع سفير السلطة الفلسطينية في لبنان، أشرف دبور، مدير "أونروا" في لبنان، كلاودي كودورني، أمين سر تحالف القوى الفلسطينية في لبنان وممثل حركة حماس، أحمد عبد الهادي، وأمين سر فصائل منظمة التحرير ومسؤول حركة فتح، فتحي أبو العردات.

وقدر المجتمعون عدم كفاية المبلغ المقدم لإغاثة جميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، ما يستلزم تأمين مبلغ مليوني دولار إضافيين، حيث جرى الاتفاق على مهلة أيام قليلة لبحث الأمر مع المرجعيات الفلسطينية وإمكانية المساهمة في تأمينه.

وكان عضو المكتب المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، صلاح اليوسف، كشف لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، يوم الجمعة الماضي، أن "أونروا" ستقوم في الأيام المقبلة بتوزيع 5 ملايين دولار أمريكي على اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان.

وأوضح أن الأولوية ستكون للمستفيدين من برنامج الشؤون الاجتماعية، أي الحالات الأشد فقراً، حيث شرعت الوكالة بإعداد جردة في المخيمات كافة.

وفيما يتعلق بالتسليم، قال اليوسف: إن الوكالة ستبلغ الجانب الفلسطيني بكيفية الصرف، متوقعاً أن تكون المساعدة مادية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة