في أول زيارة رسمية..

البحرين والكيان الصهيوني يوافقان على تبادل السفارات بالتزامن مع زيارة بومبيو للمستوطنات

الأربعاء 18 نوفمبر 2020
متابعات

أكد وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، اليوم الأربعاء، 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أنه نقل طلباً رسمياً لفتح سفارة لدى الكيان الصهيوني، ووافق على طلب صهيوني لفتح سفارة في المنامة.

ووصل الزياني اليوم إلى كيان الاحتلال، في أول زيارة رسمية لوفد رفيع المستوى، بعد نحو شهرين من اتفاق التطبيع بيت الطرفين، حيث استقبل وزير خارجية الاحتلال، غابي أشكينازي، الوفد المكون من 25 شخصاً، في مطار "بن غوريون" في تل أبيب.

ورافق الوفد على متن الرحلة الجوية القادمة من المنامة مسؤولون أمريكيون، بينهم مساعد الرئيس دونالد ترامب ومستشاره، آفي بركوفيتس، إضافة إلى مدير المكتب الخاص للمفاوضات الدولية، آري أينهورن، وأعضاء من مجلس الأمن القومي، ورئيس لجنة الولايات المتحدة للحفاظ على التراث الأمريكي في الخارج، بول باكر، وكبير المستشارين الاقتصاديين للمفاوضات الدولية، رايان أرنت، ومدير منطقة شبه الجزيرة العربية في مجلس الأمن القومي، كينيث إيفانز.

ووفق وسائل إعلام عبرية، سيعقد لقاء بحريني-إسرائيلي-أمريكي، على مستوى وزراء الخارجية، وبمشاركة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، لبحث تبادل البعثات الدبلوماسية وفتح سفارتين في تل أبيب والمنامة، على أن يعقد مؤتمر صحفي مشترك في نهاية اللقاء.

وسيوقع الوفد البحريني على العديد من مذكرات تفاهم واتفاقيات بمجالات عدة، وأبرزها التعاون التجاري والاقتصادي والملاحة الجوية، وتشغيل خطوط الطيران.

كما سيلتقي الوفد البحريني برئيس الكيان الصهيوني، رؤوفين ريفلين.

يذكر أن الزيارة البحرينية تتزامن مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي سيزور مستوطنة "بسغوت" المقامة على أراض فلسطينية قرب رام الله، وكذلك زيارة مستوطنات في الجولان السوري المحتل، في تأكيد على الاعتراف الأمريكي بـ "السيادة الإسرائيلية" عليه وعلى باقي المستوطنات.

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة أمريكية-إسرائيلي مشتركة إلى البحرين منذ نحو شهر، في أول زيارة علنية، حيث تم التوقيع والإعلان عن إقامة علاقة دبلوماسية بين الطرفين، والعديد من مذكرات تفاهم لتنظيم العلاقات السياسية والدبلوماسية، وتعزيز التعاون والعمل المشترك في مجالات مختلفة أبرزها: الزراعة والتجارة وتكنولوجيا المعلومات والتأشيرات.

وفي السياق نفسه، ذكرت وسائل إعلام عبرية أن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، سيزور الكيان الصهيوني، استجابة لدعوة من ريفلين.

وجاء في رسالة شكر من بن زايد: "سيكون لنا شرف أن نحقق دعوتكم السخية لزيارة إسرائيل صديقتنا. تنسيق موعد الزيارة، يحدد لاحقاً في إطار القنوات الدبلوماسية".

كما يتوجه نتنياهو إلى الإمارات الشهر المقبل، في أول زيارة علنية لرئيس وزراء صهيوني، بناء على دعوة من ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، على أن يحدد موعدها الرسمي لاحقاً.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد