اجتماع اللجنة الشعبية مع أصحاب مولّدات الإشتراك في "نهر البارد" ينتهي إلى فشل

الثلاثاء 06 ابريل 2021
خاص/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

رفض أصحاب مولدّات الإشتراك، في مخيّم نهر البارد بمدينة طرابلس شمال لبنان، تخفيض التسعيرة الشهرية للاشتراك، وجاء ذلك في اجتماع أجروه اليوم الثلاثاء 6 نيسان/أبريل، مع اللجنة الشعبية للمخيّم.

وقال أمين سر اللجنة الشعبية لنهر البارد، أبو صالح موعد، لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ أصحاب المولادات تمسكّوا بمواقفهم، مكررين تبريراتهم، وبذلك انتهى الاجتماع.

وكانت تبريرات أصحاب المولدات ارتفاع سعر المازوت وقطع الغيار وغيرهما من مستلزمات الصاينة وأجور العمال، في وقت يحتج فيه الأهالي على ارتفاع التسعيرة، حيث قاموا بإزالة بعض الكبلات السبت الفائت.

وأضاف موعد، أنّ الموضوع زاد عن حده مع أصحاب الإشتراكات، بسبب عدم تجاوبهم وسوء وضع الناس، في حين وصلت الفروقات بين الشهر الماضي والشهر الحال إلى 25 ألف ليرة لبنانية.

يئكر أنّ هذه المرة الثانية التي تطلب فيها فصائل المقاومة واللجنة الشعبية من أصحاب المولدات تخفيض التسعيرة، وذلك بسبب سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها سكان نهر البارد.

وكان عدد من أهالي مخيّم نهر البارد بمدينة طرابلس شمال لبنان قد نفذوا احتجاجاً على ارتفاع اسعر اشتراكات مولدات الكهرباء، حيث قاموا بإزالة كابلات أصحاب إشتراك الكهرباء، الموجودة جاب بيوتهم، قبل أيّام، فيما تزال مطالب خفض تسعيرة الاشتراك متواصلة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد