السبت 22 فبراير 2020
خبر: حملة المقاطعة في لبنان تستنكر مشاركة أكاديميين عرب مع إسرائيليين في مؤتمر بسنغافورة

عربي ودولي | 2020-01-16 | بيان


لبنان
 

استنكرت حملة مقاطعة إسرائيل في لبنان لقاء أكاديميين عرب من تونس والسعودية وعُمان وقطر ومصر والبحرين والإمارات مع أكاديميين إسرائيليين في سنغافورة خلال المؤتمر السنوي "دروس للشرق الأوسط من شرق آسيا".

وجاء في البيان الذي نشرته حركة المقاطعة على صفحتها في فيس بوك، إننا نرفض جميع أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وتساءل البيان: ما الذي يجمع عربًا من تونس والسعودية وعُمان وقطر ومصر والبحرين والإمارات الى اكاديميين إسرائيليين غدًا في سنغافورة؟.

وتعليقاً على عنوان المؤتمر "دروس للشرق الأوسط من شرق آسيا"، يؤكد البيان ان أول درس على العرب ان يتعلموه هو طرد الاحتلال لا مناقشة جامعييه، الذين يعلّمون على أراضي مسروقة من الشعب الفلسطيني.

واعتبرت الحركة هذه المشاركة تطبيعاً يُساهم في تجميل صورة الكيان الصهيوني، ويرسخ لوجود الاحتلال وتسطيح جرائمه، بالإضافة لكونه خيانة للأمة العربية وفلسطين وتخلياً عن الحق الفلسطيني.

وتشهد الساحة العربيّة في الآونة الأخيرة مُحاولات حثيثة من قِبل الاحتلال وبعض الجهات لفرض علاقات التطبيع، واستخدام الجانب الرياضي والفني والثقافي كمدخل للوصول للشعوب العربيّة، إلا أنّ الشارع العربي لا يزال يُصدّر ردود فعل رافضة تُواجه هذه المحاولات.

ويتفاعل الشارع العربي بغضب كبير إزاء الدعوات التي تُطلقها وزارة خارجيّة الاحتلال لشخصيّات عربيّة مثل المدونين والصحفيين والفنانين، وما ينتج عنها من استجابات خجولة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة