مخيّم اليرموك: تجدد المعارك بين

مخيّم اليرموك: تجدد المعارك بين "الهيئة" و "داعش" والأخيريصعد انتهاكاته بحق السكان

الأحد 14 مايو 2017
مخيّم اليرموك: تجدد المعارك بين
خاص-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

جنوب دمشق-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفاد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ اشتباكات متقطّعة قد جرت بين "هيئة تحرير الشام" و تنظيم "داعش" مساء أمس السبت 13 أيّار، على محور شارع حيفا وسط مخيّم اليرموك.

وأضاف المراسل، أنّ الاشتباكات قد اشتدّت عقب تبادل الطرفان القنابل محليّة الصنع، في حين استمرّ تنظيم "داعش" بفتح الثغرات "الطلّاقيّات" في الأبنية السكنيّة المطلّة على خطوط التماس مع الهيئة، فيما بدا أنّه تكيفاً لاستعدادته من أجل عمليّة عسكريّة واسعة ينوي القيام يها.

وفي مخيّم اليرموك أيضاً، يواصل تنظيم "داعش" ممارسة سلطته اللاشرعيّة بحق أبناء مخيّم اليرموك،وفق أساليبه الوحشيّة، حيث أقدم التنظيم يوم الجمعة الفائت، على قطع يد الشاب الفلسطيني محمد البدوي، المعروف بـ"أبو راسين" من أبناء المخيّم، وذلك أمام أعين الأهالي وسط شارع العروبة، بتهمة سرقة عدد من المنازل.

ويشار الى أنّ التنظيم، قد أقدم خلال شهر أيّار الجاري، على تنفيذ "عقوبات" بعدد من أبناء المخيّم، حيث قام  بجلد طفلين فلسطينيين في مخيّم اليرموك لم يتجاوزا الـ16 عاماً، بتهمة تعاطي الممنوعات.

ويرى مراقبون من أبناء مخيّم اليرموك، أنّ ممارسات "داعش" بحق لأهالي، لا تكتسب صفة الشرعيّة، حيث لا جهة قضائيّة متوافق عليها، تبت في أمر الإدانات والعقوبات، ويضعون بذات الوقت تلك الممارسات، في إطار محاولات "التنظيم" ارهاب الأهالي وإخضاعهم عبر مشاهد الإعدام والجلد والقطع في الميادين العامّة التي يمارسها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد