الإثنين 22 يوليو 2019
خبر: (6) أسرى إداريين يُواصلون إضرابهم.. وهيئة الأسرى تُحذّر
(6) أسرى إداريين يُواصلون إضرابهم.. وهيئة الأسرى تُحذّر
فلسطين المحتلة | 2019-07-08 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة

حذّرت هيئة شؤون الأسرى والمُحررين، الاثنين 8 تموز/يوليو، من تفاقم الحالة الصحيّة للأسيرين المُضربين عن الطعام حذيفة حلبيّة وجعفر عز الدين، ضد اعتقالهما الإداري.

وأفاد مدير عام الشؤون القانونية في الهيئة جواد بولص عقب زيارته للأسير المُضرب جعفر عز الدين (48) عاماً، من محافظة جنين، أنه يُعاني من التعب الشديد وأوجاع في الرأس ومختلف أنحاء الجسد، وفقدان (14) كيلو غرام من وزنه، ويقبع في العزل الانفرادي بسجن "مجدو" بظروف صعبة.

والأسير عز الدين من بلدة عرابة في جنين المحتلة، مُضرب بتاريخ 16/6/2019 منذ تبليغ الاحتلال له بتحويله للاعتقال الإداري، وهو مُعتقل بتاريخ 19/1/2019، وحُكم عليه بالسجن الفعلي (5) أشهر، وكان من المُقرر الإفراج عنه يوم 16 تموز/يوليو الجاري، لكن قبل إنهاء حكمه بأيام تم تحويله للاعتقال الإداري لمدة (3) أشهر.

كما يُعاني الأسير المُضرب حذيفة حلبيّة (28) عاماً، من بلدة أبو ديس قضاء القدس المحتلة، والقابع في سجن "النقب"، من حالة صحيّة متدهورة بسبب الإضراب، وكونه يُعاني من حروق من الدرجة الرابعة في (60) بالمائة من جسده، وكذلك كان يُعاني من مرض سرطان الدم ومن ضعف في عضلة القلب ومن دهون على الكبد.

والأسير حلبيّة مُضرب عن الطعام منذ الأوّل من تموز/يوليو الجاري، واعتُقل سابقاً عدة مرات، وآخر اعتقال له كان في 10/6/2018.

ويُواصل (6) أسرى فلسطينيين إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري الذي يفرضه الاحتلال كأمر عسكري بحجّة "ملفات سريّة استخباراتيّة"، أو بسبب عدم وجود أو لنقص الأدلة ضد المُعتقل، دون توجيه تهمة مُحددة أو لائحة اتهام، ولا ينتهي بانتهاء أمر الاعتقال المُحدد حيث يكون هناك احتمال لتجديد الاعتقال في أي لحظة.

وبقيّة الأسرى المُضربين، الأسير محمد أبو عكر (24) عاماً من مُخيّم الدهيشة جنوب شرقي بيت لحم المحتلة، شرع في الإضراب في الأوّل من تموز/يوليو، وهو معتقل منذ 1/11/2018، وتم تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، وأسير سابق في سجون الاحتلال، ووالده نضال أبو عكر أسير قضى سنوات في سجون الاحتلال.

الأسير مصطفى الحسنات (21) عاماً من مُخيّم الدهيشة جنوب شرقي بيت لحم المحتلة، مضرب منذ الأوّل من تموز/يوليو الجاري، اعتُقل سابقاً بين أحكام واعتقال إداري، واعتقاله الأخير في 5/6/2018، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى اللحظة، وهو مُصاب عدة مرات برصاص الاحتلال.

الأسير أحمد زهران (42) عاماً من بلدة دير أبو مشعل في رام الله المحتلة، شرع في إضرابه بتاريخ 25/6/2019، رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه (15) عاماً في سجون الاحتلال، ومُعتقل منذ آذار/مارس 2019.

الأسير إحسان عثمان (21) عاماً من بيت عور التحتا في رام الله المحتلة، مُضرب بتاريخ 16/6/2019، رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري، وهو مُعتقل منذ 12/9/2018، ومُعتقل سابق في سجون الاحتلال بين أحكام واعتقال إداري، وشارك في إضراب الكرامة عام 2017، ونقلته إدارة سجون الاحتلال من مُعتقل "عوفر" إلى المستشفى بسبب تدهور وضعه الصحي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة